هدية العيد// رواية المحاكمة

اذهب الى الأسفل

هدية العيد// رواية المحاكمة

مُساهمة  juridique في السبت ديسمبر 22, 2007 3:03 pm

رواية ((المحاكمة))للكاتب التشيكي فرانز كافكا


تدور قصة الرواية التي أقتبس منها عام 1962 فلم مثلت فيه رومي شنايدر ثم فيلم “المحاكمة”، الذي انتج عام 1994، من اخراج ديفيد هاغ جونز، وتمثيل انتوني هوبكنز ، كيلي ماكلاشلن،جوليت ستفنسن،جاسون روبادرس .. .

الرواية تدور حول، الموظف جوزف كـ، الذي يستيقظ صبيحة احد الايام فيجد في غرفته رجلين يبلغانه بانه رهن الاعتقال ويقودانه الى رجل اخر في غرفة اخرى يبلغه بضرورة المثول امام قاضي التحقيق، ويفعل “كـ” ذلك حيث يستقبله القاضي بطريقة غير ودية ويبلغه انه فقد كل امتيازاته التي تمنح بالعادة للمحقق معهم، ويطلب اليه المثول كل يوم احد، حيث العطلة الرسمية له، امام محكمة يكاد يكون الوصول اليها مستحيلا، وقوانينها غير مرئية .

يعتقد “كـ”، في البداية، ان هذه ربما تكون مزحة سمجة من اصدقائه بمناسبة عيد ميلاده الثلاثين الذي يصادف اول احد، لكن مع الوقت ومع مضي اجراءات المحكمة يجد “ كـ” نفسه في واقع هو اشبه بالكابوس او هو الكابوس عينه. ويجد نفسه وسط اناس غرباء واحداث غريبة وزنزانة اكثر غرابة واصوات الم وانين..الخ .

بالمناسبة فان كافكا كتب “ المحاكمة” في خضم الحرب العالمية الاولى بين عامي 1914 و 1915 ولم تنشر حتى عام 1925 بعد وفاته بعام شابا بعد ان افقده مرض السل قوة الشباب، وهو كان اوصى رفيق عمره ماكس برود بحرق جميع اعماله، الا ان الاخير خذل صديقه ونشرها بما فيها “ المحكمة”، وخيرا فعل .

لمذا وضعت الموضوع هنا؟؟؟

شخصيا لم يتسن لي قراءة الرواية والإستمتاع بها مباشرة كما صاغها الكاتب الفيلسوف ولكن كان لي الحظ ان شاهدت الفليم الأخير المنتج عام 1994 على قناة ((دبي وان)) وقد هزتني القصة من الداخل هزا عنيفا لم أكن اتخيله ، وتمنيت ان اجد القصة بالعربية فأقرءاها وأعيد قراءتها وان احصل على نسخة من الفلم فأشهادها مئات المرات.

ذلك ان الرواية ووإن كانت كتبت في مابين 1914 و1915 إلا أنها تعبر بشكل لا يوصف عن عبثية العدالة في كل الأزمنة (( أناس رهن الإعتقال بدون تهم معروفة أو محددة ،فقدان للحرية والحقوق ومحكمة وهمية وحتمية يستحيل الوصول إليها إلا من الباب الخلفي ،قانون غير معروف، حكم غير متوقع ، وسطاء مرتشون، ،وسط عفن، ومحيط قانوني وصولي إنتهازي فاسد لا تهمه من العدالة غير المصالح الشخصية بينما يبقى المطلوب للعدالة جاهلا بكل شيء )) .

الصيد الثمين:

هاقد وجدت الرواية أخيرا ولكني وجدتها باللغة الإنقليزية وهي لغة للأسف لا أجيدها-شخصيا- وإلى أن أحصل على النسخة مترجمة إلى العربية أقدمها كما وجدتها هدية لأعضاء وزوار منتدى شؤون قانونية ممن يسطيع الإستمتاع بها باللغة الأنجليزية

لمن يهتم يمكن أن يحمل الرواية من على هذا الرابط الذي رفعتها فيه خصيصا لكم هدية مني بمناسبة العيد

http://www.upload10.com/up/download.php?file=c8bfffbf23801e2c57b7f6eaeb7aec49

منقول للإفادة

juridique

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى