الحضانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحضانة

مُساهمة  dalina في الثلاثاء أبريل 01, 2008 1:25 pm

الحضانة
أولا: تعريف الحضانة
أ- لغة: الحضانة من الحضن وهو الجنب، يقال ضمه إلى جنبه أي ضمه إلى حضنه.
ب- اصطلاحا: تربية الصغير والعناية بصحته الجسدية والنفسية وبالجانب التربوي والتعليمي.
ولقد أعطى الشرع الأولوية للمرأة في الحضانة فهي تملك وإمكانات فطرية ونفسية وعصبية تؤهلها لأداء التربية والسهر على راحة المحضون.

ولقد اتفق الفقهاء على أولوية الأم في حضانة ولدها لما ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام فيما رواه الإمام أحمد والترمذي عن ابن أبي أيوب: (من فرق بين والدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة).

ثانيا: حكمها
الحضانة واجبة فالمحضون يحتاج إلى راع وحاضن.
ثالثا: ترتيب الحواضن (مستحقي الحضانة)
اتفق العلماء على ترتيب بعض الحواضن واختلفوا في بعضها.
- عند الأحناف: الأم، الجدة الأموية، الجدة الأبوية، الأخوات، الخالات، بنات الأخ، بنات الأخت، العمات، العصبات الذكور بترتيب الميراث.
- عند المالكية: الأم، الجدة الأموية، الخالة، الأب، الجدة الأبوية، الأخت، العمة، ابنة الأخ، الوصي ثم الأفضل من العصبات.
- عند الشافعية: الأم، أم الأم، أم الأب، الأخت، الخالة، بنت الأخ، بنت الأخت، العمة ثم العصبات.
- عند الحنابلة: الأم، أم الأم، أم الأب، ... ثم العصبات الأقرب فالأقرب.

رابعا: شروط استحقاق الحضانة
الحاضن هو صاحب الحق في الحضانة، وذهب العلماء إلى اعتباره حقا مشتركا بين الحاضن والمحضون إلا أن حق المحضون أوجب.
وإذا أراد الحاضن أن يتخلى عن هذا الحق يلزمه ولي الأمر، إلا إذا لم كن قادرا على أداء مقتضيات الحضانة.
أ- الشروط العامة:
1- البلوغ.
2- العقل.
3- القدرة.
4- الأمانة على الأخلاق.
5- الإسلام: إلا أن المالكية لا يعتبرونه شرطا، فإذا كانت الأم كتابية لها حق الحضانة، لأن مناط الحضانة الشفقة والحنان، لكن إذا بلغ المحضون سن التمييز عاد إلى أبيه حفاظا على دينه.
6- الرشد.
7- أمن المكان.
8- سلامة الحاضن من أمراض معدية أو خطيرة.
ب- شروط خاصة بالنساء:
1- أن لا تكون متزوج بأجنبي عن المحضون.
2- أن تكون ذات رحم.
3- أن لا تقطن مكانا يكرهه المحضون.
ج- شروط خاصة بالرجال:
1- أن يكون محرما للمحضون إذا كانت أنثى.
2- أن يكون عنده من يصلح للحضانة كالزوجة مثلا.

خامسا: سقوط الحضانة
تسقط الحضانة بانتهاء مدتها، وبزوال شرط من الشروط السابقة.
عند جمهور العلماء تعود الحضانة إلى مستحقها حينما يزول المانع، إذا زال المانع عاد الممنوع.
لكن عند المالكية لا تعود الحضانة للأم بعد سقوطها عنها بزواجها من أجنب

سادسا: مدة الحضانة
اتفق الفقهاء على أن الحضانة تمتد إلى سن التمييز (سبع سنوات عند جمهور الفقهاء)، وقد تطول عند المحضون الأنثى... ولولي الأمر أن يراعي الظروف ويتبنى الآراء الفقهية التي يراها صالحة للمحضون.

سابعا: حقوق المحضون
أ- المعنوية: الرعاية النفسية، وتيسير زيارة أقاربه وليس على الحاضن منعهم من ذلك في أوقات تحدد بالاتفاق بين الحاضن والأقارب مع مراعاة احتياجات المحضون، وقد تحدد من قبل القاضي.
ب- المادية: التكفل بحاجاته من مطعم أو ملبس أو غيرهما...

dalina

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى